اتصل بنا فتاوي فرق مخالفة بدع مخالفة صوتيات توحيد الأسماء والصفات توحيد الألوهية توحيد الربوبية أقسام التوحيد تعريف التوحيد كتاب التوحيد كتاب التوحيد











ألفاظ مخالفة في التوحيد


ما حكم قول : إن إرادة الشعب من إرادة الله ؟

س 1005: سئل فضيلة الشيخ بن عثيمين رحمه الله تعالى : نسمع البعض يقولون : إن إرادة الشعب من إرادة الله فهل يجوز هذا ؟ وهل هو داخل في قوله تعالى : " وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ "

فأجاب بقوله : هذا الكلام يحتمل معنيين :

أحدهما : أن إرادة الشعب ليست خارجة عن إرادة الله سبحانه ، وهذا معنى صحيح داخل في قوله تعالى : "وَمَا تَشَاءُونَ إِلَّا أَنْ يَشَاءَ اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ " .

الثاني : أن يكون المراد أن إرادة الشعب من إرداة الله ، أي : بعضاً منها ، لا يمنع شيء من حصول المراد فيها ، كما لا يمنع ذلك بالنسبة إلى إرادة الله ، وهذا المعنى هو الظاهر من إطلاق الزعماء الخداعين للشعوب، فيجعلون  الشعب نداً لله تعالى في المشيئة وحصول مراده حتماً ، ولذلك لا يذكرونها إلا في سياق امتداح الشعب ، وان سلطته فوق سلطة حكامه أو مستعمريه ، وعلى هذا فيكون إطلاق هذه العبارة شركاً بهذا المعنى داخلة فيما نهى عنه النبي صلى الله عليه وسلم من قوله : " لا تقولوا ما شاء الله وشاء محمد " وقوله للرجل الذي قال ما شاء الله وشئت : " أجعلتني لله نداً ، بل ما شاء الله وحده " .

 

المصدر : كتاب فتاوى فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين في العقيدة 2-2 1549.