اتصل بنا فتاوي فرق مخالفة بدع مخالفة صوتيات توحيد الأسماء والصفات توحيد الألوهية توحيد الربوبية أقسام التوحيد تعريف التوحيد كتاب التوحيد كتاب التوحيد











ألفاظ مخالفة في التوحيد


يردد بعض الناس ( يا هادي ) ، ( يا دليل ) ، ( لا سمح الله ) ، ( لا قدر الله ) فما الحكم في ذلك ؟

 

س 955: سئل فضيلة الشيخ بن عثيمين رحمه الله تعالى : يردد بعض الناس ( يا هادي ) ، ( يا دليل ) ، ( لا سمح الله ) ، ( لا قدر الله ) فما الحكم في ذلك ؟

فأجاب بقوله : أما ( ياهادي ، يا دليل ) فهذه من أوصاف الله عز وجل فهو يهدي من يشاء إلى الصراط المستقيم .

وهداية الله تعالى نوعان : هداية دلالة وهداية توفيق :

فإذا قال : يا هادي يا دليل فالمعنى متقارب ، أو واحد وهو ينادي الله تعالى بوصفه لا باسمه .

وأما ( لا سمح الله ) : فهي كلمة لا ينبغي أن تقال ، لأن ظاهرها يقتضي أن الله تعالى مكره على أن يسمح أو لا يسمح .

وأما قول ( لا قدر الله ) : فهي عبارة صحيحة ، ومعناها الدعاء يعني : أن الإنسان يسأل ألا يقدر االله ذلك ، ولو أن الذين يستعملون لا سمح الله يجعلون بدلها " لا قدر الله " لكان ذلك جائزاً ، ولا شبهة فيه ولا كراهة فيه لكن قوله ( لا سمح الله ) ينبغي أن يعدل عنها ، لأنها توهم معنى لا يليق بالله سبحانه وتعالى فيعدل عنها إلى قول : " لا قدر الله " .    

 

المصدر : كتاب فتاوى فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين في العقيدة 2-2 1514.